الأردن يدعو رعاياه في إثيوبيا لمغادرة البلاد في أقرب فرصة

وقالت الخارجية في بيان اليوم الخميس، “نظراً لتطورات الأوضاع الطارئة في جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، تُجدد وزارة الخارجية وشؤون المغتربين دعوتها للمواطنين الأردنيين المتواجدين في إثيوبيا إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، والعمل على مغادرة البلاد بأقرب فرصة ممكنة”.

وأضاف البيان “كما تهيب الوزارة بالمواطنين الأردنيين بعدم السفر إلى إثيوبيا خلال هذه الفترة”.

هذا وانقلبت الأوضاع في إثيوبيا عقب إعلان “جبهة تحرير تيغراي” استعادة السيطرة على مدينة “ميكيلي”، عاصمة إقليم تيغراي، في نهاية يونيو/حزيران الماضي، بعد نحو 7 أشهر من سيطرة القوات الحكومية عليها.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية وقفا أحاديا لإطلاق النار؛ خاصة مع تزايد الانتقادات الدولية لحكومة آبي أحمد، بشأن انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في إقليم تيغراي، وتدهور الوضع الإنساني.

ومع تصاعد أعمال القتال في إثيوبيا واقتراب المسلحين من العاصمة، حثت عدد من الدول رعاياها على مغادرة البلاد؛ كما دعا برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أطراف النزاع إلى احترام العمليات الإنسانية، والسماح بمرور المساعدات إلى السكان، دون إعاقة.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');