آثار الكرنك: افتتاح طريق الكباش لحظة تاريخية ننتظرها منذ أكثر من 70 عاما

قال الدكتور مصطفى الصغير مدير عام آثار الكرنك والمشرف على طريق الكباش، إن الأقصر تنتظر هذه اللحظة التاريخية منذ أكثر من 70 سنة، وهو تاريخ بداية الكشف عن الطريق، والذى بدأ أول مرة عام 1949.

 

وأوضح خلال لقائه ببرنامج “كلمة أخيرة” على فضائية “ON”، مع الإعلامية لميس الحديدى، فى حلقة خاصة من محافظة الأقصر بمناسبة احتفال افتتاح طريق الكباش، أن ردود أفعال أهالى الأقصر فى منتهى الجمال، وهناك نظرة أمل للمردود الذى تكتسبه الأقصر، من الإقبال السياحى والمردود الثقافى، فأصبح اسم الأقصر على كل المحافل الدولية.

 

وأشار مدير عام آثار الكرنك والمشرف على طريق الكباش، إلى أنه شاهد مفاجآت كثيرة في فترة عمله ومنذ أكثر من 20 عاما، هناك إشغالات من العصر الرومانى، معصرة من النبيذ هي الأكمل من نوعها، توضح كيفية صناعة النبيذ لدى المصرى القديم وفي العصر الرومانى، والغرفة التي يخزن فيها النبيذ والإناء الذى يتم ملئه، كما وجدنا الجدار الذى يحمي الضفة الشرقية للنيل من معابد الكرنك لمعبد الأقصر بطول حوال 3كم.

 

وتابع: “في 2006 وجدنا لوحة لعصر الملك رمسيس الثالث، لأحد الكهنة اسمه خونسو، يذكر أنه كان هناك ثورة في عصر ستنحت في عصر الدولة الحديثة، وكانت معلوماتنا قبل اللوحة أن فترة حكمه عامين، وفي اللوحة مكتوب العام الرابع لحكمه، واكتسبنا معلومات جديدة”.

 

ولفت مدير عام آثار الكرنك والمشرف على طريق الكباش، إلى أنه منبهر، بافتتاح طريق الكباش، وهو حلم وكان ينتظره في عصر أولاده أو أحفاده، وما يحدث إنجاز كبير وحلم سعداء بتحقيقه.

 

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');