حماقي ولارا إسكندر في أول الفعاليات الفنية باحتفالية طريق الكباش

أحيا الفنان محمد حماقي، والفنانة لارا اسكندر أولى الفعاليات الفنية لاحتفالية طريق الكباش، والتي انطلقت منذ قليل بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والسيدة قرينته، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد استمع إلى شرح من الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، حول طريق الكباش، ومعابد الكرنك والأقصر، وتاريخ المدينة والمنطقة. وأعمال التطوير التي قامت بها الوزارة.
فعالية “الأقصر…طريق الكباش” هي احتفالية ترويجية حضارية تهدف إلى الترويج السياحي لمحافظة الأقصر كأكبر متحف مفتوح في العالم وإبراز ما بها من مقومات سياحية وأثرية متميزة ومتنوعة من شمس دافئة ورحلات نيلية بالفلائك ورحلات بالبالون الطائر والتنزه بالحنطور على كورنيش النيل الساحر، والقيام بجولات بالأسواق التقليدية التي تتميز بالعطارة والسلع والمنتجات التراثية والحرف اليدوية.
ويأتي ذلك في ظل الانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى المعروف إعلامياً بطريق الكباش، وانتهاء مشروعات هامة بالأقصر: الهوية البصرية – تطوير الكورنيش – الخ.
وتأتي هذه الاحتفالية أيضاً وفقاً للسياسية الترويجية الجديدة التي تنتهجها لوزارة السياحة والآثار وفقاً للاستراتيجية الإعلامية التي أعدها تحالف كندي إنجليزي متخصص بعد جائحة فيروس كورونا والذي أوصى بإبراز المقصد السياحي المصري والترويج له كمقصد آمن حي نابض بالحياة من خلال عدة محاور من بينها تنظيم عدد من الفعاليات على مدار العام في المحافظات والمناطق السياحية المختلفة في مصر.
يذكر أن طريق الكباش هو عبارة عن طريق مرصوف ببلاطات من الحجر الرملى يحف به من الجانبين تماثيل على هيئة أبو الهول تمثل الملك نختنبو الأول أحد ملوك الأسرة الثلاثين الذى انشأ هذا الطريق فى عهده و كان هذا الطريق يوصل من معبد الأقصر إلى معبد الاله خنسو الواقع جنوب معابد الكرنك بطول حوالى 2700 متر تقريبا.
و قد حل هذا الطريق محل طريق الكباش الذى كان يرجع إلى عهد الملك امنحتب الثالث بدليل وجود بعض التماثيل التى تحمل اسم امنحتب الثالث عند البوابة الجنوبية لمعبد خنسو .وقد نحت تمثال أبوالهول من كتلة واحدة من الحجر الرملى تجسد أسد له رأس الملك نختنبو و قد وضع التمثال على قاعدة  مستطيلة أبعادها تقريبا العرض 120 سم ْو الطول 330 سم و الارتفاع 118 سم و قد تم الكشف تقريبا عن 850 تمثالا لأبوالهول من الصفين ولعل الهدف من طريق ابوالهول هو تحديد مسار الموكب سواء الملكي أو الإلهي وإبراز محوره .
و كانت أعمال الحفائر و الترميم قد بدأت بالطريق فى مرحلة سابقة فى بعض المناطق الصغيرة و لكن بدأ المشروع الفعلي للكشف عن الطريق و ترميمه بتاريخ 25ديسمبر 2009  .

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');