العناني: وجدنا رؤوسا لتماثيل طريق الكباش على مدار الأيام الثلاث الماضية

قال الدكتور خالد العناني، إن مصر اليوم تحتفل بتقديم الأقصر في ثوب جديد، موضحًا أن الانتهاء من كشف مشروع طريق الكباش، الذي بدأ اكتشافه عام 1949، ثم على مدار 70 عاما تم اكتشاف بقية الطريق.

وأضاف خلال احتفالية افتتاح طريق الكباش، أن الأقصر تستحق لقب أكبر متحف مفتوح في العالم، منوهًا إلى تعطل العمل بعد عام 2011، إلى أن تم استكماله ونشهده الآن.

وأوضح أن المرممين والأثريين وجدوا العديد من الرؤوس خلال الأربعة أيام الماضية، وجار ترميمها وإلحاقها بأجساد التماثيل المتبقية.

وانطلقت، مساء اليوم، احتفالات مصر بافتتاح طريق المواكب الكُبرى، المعروف باسم طريق الكباش الفرعوني، والذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر الأثريين، بطول 2700 متر، وتُزين جانبيه مئات التماثيل التي نحتها المصري القديم قبل آلاف السنين.

وتفتتح وزارة السياحة والآثار، مساء اليوم الخميس، طريق الكباش بالأقصر، بعد مرور سنوات طويلة من العمل والترميم بالطريق، وذلك تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وحضور دولي لافت من قبل سفراء الكثير من الدول ومسؤولين دوليين.

ويتضمن احتفال «الأقصر.. طريق الكباش» موكبا فنيا ضخما يسير وسط الطريق التاريخي، إيذانا بافتتاحه للزيارة لأول مرة أمام السياح، ويهدف الحدث الذي ينتظره العالم، الترويج السياحي لمدينة الأقصر وإبراز مقوماتها السياحية والأثرية المتنوعة.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');