4 وزراء يلتقطون الصور التذكارية بساحة معبد الأقصر

 

التقط وزراء البيئة والتضامن والهجرة والتخطيط، الصور التذكارية بساحة معبد الأقصر وسط أجواء احتفالية بنجاح احتفالية طريق الكباش التي حضرها الرئيس عبدالفتاح السيسي وقرينته.والتقط العديد من الفرق المشاركة باحتفالية افتتاح طريق الكباش الصور التذكارية بالزي الفرعوني في ساحة المعبد عقب الانتهاء من الاحتفالية.

وتناقلت صحف العالم، مساء اليوم الخميس، لقطات ترصد حفل افتتاح طريق الكباش في الأقصر بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي والسيدة قرينته انتصار السيسي، ولفيف من الشخصيات البارزة.

ورصد وكالة “أسوشيتد برس” حفل الافتتاح الذي انتهى منذ قليل، وتحت عنوان: ” مصر تكشف عن “شارع أبو الهول” بعد تجديده في الأقصر” تناولت مظاهر الاحتفال وسردت تاريخ طريق الكباش.

ونشرت أيضا صحيفة “ديلى ميل” البريطانية صورا من حفل افتتاح طريق الكباش الذي أبهر العالم، وتحدثت عن الطريق الذي حرصت مصر على إعادته للحياة بعد نحو 3 آلاف عام.

حفل طريق الكباش

كما حرصت وكالة الأنباء الفرنسية، على تغطية حفل الافتتاح، ونشرت صورة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسط الأطفال الذين كانوا في استقباله.

ودشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”  هاشتاج بعنوان “احتفالية الكباش”، وذلك بعد انطلاق حفل افتتاح طريق المواكب الملكية والمعروف بطريق الكباش، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرينته.

وتصدر هاشتاج “احتفالية الكباش” قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد دقائق من انطلاق الحفل، والذي يشاهده العالم أجمع عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وعبر نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن سعادتهم بعظمة وتاريخ مصر وبالشكل اللائق الذي ظهر به الحفل، مؤكدين على عظمة مصر وتاريخها.

وجاءت تغريدات نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:” ارفع رأسك انت مصري عملت أعظم حضارة”.

وشهدت الفعالية تغطية إعلامية موسعة حيث يحضرها أكثر من ٢٠٠ من ممثلي وكالات الأنباء والصحف والقنوات التلفزيونية المحلية والدولية.

ثوب الأقصر الجديد
وأكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أن احتفالية افتتاح مشروع تطوير طريق الكباش تهدف إلي تقديم الأقصر للعالم في ثوب جديد،  وتقديم الأقصر كأكبر متحف مفتوح في العالم.

وأضاف وزير السياحة والآثار خلال حفل افتتاح طريق الكباش، أن طريق الكباش هو أكبر مشروع أثرى مصري، مشيرا إلى أن الفعالية لها 3 أهداف أخرى وهي انتهاء أعمال الهوية البصرية وتشمل الترويج لمقاصدنا السياحية وفقا للاستراتيجية الجديدة كمقصد سياحي نابض بالحياة ودولة شابة منطلقة ومعاصرة من خلال الأنشطة السياحية المتنوعة والاحتفالات الكبرى، التي تعطي للسائح سببًا جديدًا للحديث عن مصر، وزيارتها اليوم وليس غدًا، والبقاء لفترة أطول، وزيادة الوعي والانتماء لدى المصريين وبالأخص الأطفال والشباب.

وأشار إلى أن فيلم الحفل والأغاني المعروضة به هي عروض مستوحاة من عيد الأوبت وهو عيد سنوي كان يتم الاحتفال به الشهر الثاني من فصل الفيضان «بابه في التقويم القبطي»، وكان يتم نقل المراكب المقدسة بالطريق البري للذهاب والنهر للعودة في عهد حتشبسوت.

فعالية “الأقصر…طريق الكباش” هي احتفالية ترويجية حضارية تهدف إلى الترويج السياحي لمحافظة الأقصر كأكبر متحف مفتوح في العالم وإبراز ما بها من مقومات سياحية وأثرية متميزة ومتنوعة من شمس دافئة ورحلات نيلية بالفلائك ورحلات بالبالون الطائر والتنزه بالحنطور على كورنيش النيل الساحر، والقيام بجولات بالأسواق التقليدية التي تتميز بالعطارة والسلع والمنتجات التراثية والحرف اليدوية.

ويأتي ذلك في ظل الانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى المعروف إعلاميًّا بطريق الكباش، وانتهاء مشروعات هامة بالأقصر: الهوية البصرية – تطوير الكورنيش، وتأتي هذه الاحتفالية أيضًا وفقًا للسياسية الترويجية الجديدة التي تنتهجها لوزارة السياحة والآثار وفقًا للاستراتيجية الإعلامية التي أعدها تحالف كندي إنجليزي متخصص بعد جائحة فيروس كورونا والذي أوصى بإبراز المقصد السياحي المصري والترويج له كمقصد آمن حي نابض بالحياة من خلال عدة محاور من بينها تنظيم عدد من الفعاليات على مدار العام في المحافظات والمناطق السياحية المختلفة في مصر.

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');