الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا

وسيقرر الاجتماع ما إذا كان ينبغي تحديد المتغير B.1.1.529 على أنه “مصدر قلق”، كما سيقرر ما إذا كانت المنظمة ستعطي المتغير اسما جديدا، وإذا حدث ذلك، فمن المحتمل أن يكون اسمه “نو”.

 

وقالت الدكتورة ماريا فان كيركوف، الرئيسة الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن سلالات كوفيد-19: “لا نعرف الكثير عن هذا المتغير حتى الآن. ما نعرفه هو أن به عددا كبيرا من الطفرات. والقلق هو أنه عندما يكون لديك الكثير من الطفرات، يمكن أن يكون لها تأثير على كيفية تصرف الفيروس”.

 

وتحمل السلالة الجديدة ضعف عدد التحورات في السلالة “دلتا”، ومن بينها مرتبطة بتفادي الاستجابة المناعية الناتجة عن كل من العدوى السابقة والتطعيم، وكذلك تحورات مرتبطة بزيادة العدوى.

 

قال علماء من جنوب إفريقيا، أمس الخميس، إنهم اكتشفوا السلالة الجديدة من الفيروس المسبب لمرض “كوفيد-19” في أعداد صغيرة، ويعملون على فهم تداعياته المحتملة.

 

وصرح العلماء في مؤتمر صحفي بأن هذه السلالة تحتوي على “مجموعة غير عادية للغاية” من التحورات، والتي تثير القلق لأنها يمكن أن تؤدي إلى تفادي الاستجابة المناعية للجسم وتجعلها أكثر قابلية للانتقال.

 

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');