متحور كورونا الجديد يضرب الأسواق العالمية

تسبب ظهور متحور جديد من فيروس كورونا في بعض الدول الإفريقية، وعلى رأسها جنوب إفريقيا، قبل ظهوره في إسرائيل، في تراجع كبير لأسواق الأسهم الدولية، وفي انخفاض أسعار النفط وارتفاع سعر الذهب، كملاذ آمن، في ظل مخاوف وتحذيرات من قدرة المتحور الجديد على تفادي اللقاحات، بما قد يعيد عمليات الإغلاق إلى الكثير من الدول ويؤثر سلباً على النشاط الاقتصادي.

 

ولا تتوفر معلومات تذكر بشأن السلالة الجديدة المكتشفة في جنوب أفريقيا وبوتسوانا وهونج كونج، لكن علماء قالوا إن بها مزيجا غير مألوف من المتحورات وقد تكون مقاومة للقاحات أو أكثر نشرا للعدوى، وتواجه الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية ضغوطا بالفعل هذا الأسبوع إذ دفعت زيادة الإصابات بمرض كوفيد-19 الحكومات في عدد من البلدان إلى فرض قيود جديدة.

 

وسجلت البورصات الأوروبية تراجعاً عند الافتتاح، اليوم الجمعة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

وتراجع مؤشر كاك 40 الرئيسي في بورصة باريس بنسبة 4.40 في المائة إلى 6764.80 نقطة عند الساعة 08.22 ت.غ وبورصة لندن بنسبة 3.31 في المائة فيما انخفضت بورصة فرانكفورت بأكثر من 3.19 في المائة بعيد الافتتاح.

 

وباتت أوروبا مجدداً البؤرة العالمية للوباء فيما خفضت المتحورة دلتا الشديدة العدوى فاعلية اللقاحات في لجم انتقال المرض، بنسبة 40 في المائة على ما أفادت منظمة الصحة العالمية.

 

وتسبب وباء «كوفيد – 19» بوفاة أكثر من 1.5 مليون شخص في أوروبا وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية استناداً على حصائل رسمية.

 

وفي المجموع، أودى الفيروس بأكثر من 5.16 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ نهاية عام 2019 إلا أن «منظمة الصحة العالمية» ترى أن حصيلة الجائحة قد تكون أعلى بمرتين إلى ثلاث مرات.

 

وتراجعت أسهم شركات الطيران الأوروبية، اليوم، بعد تحركات دولية لفرض قيود على السفر الجوي من بعض دول جنوب القارة الإفريقية بعد ظهور المتحورة الجديدة.

 

وانخفض سهم «أي.إيه.جي.إس.إيه» وهي الشركة الأم لشركة الخطوط الجوية البريطانية (بريتش إيروايز) بنسبة 21 بالمئة، وتراجعت أسهم شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا بنسبة 14 بالمئة، وسجلت إير راين وإيرفرانس -كيه إل إم وغيرهما من شركات الطيران الأوروبية تراجعات في أسهمها بنسب مماثلة.

 

وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه سوف يقترح وقف حركة السفر الجوي من جنوب القارة الإفريقية في ظل تزايد المخاوف بشأن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تنتشر في تلك المنطقة.

 

وخسر مؤشر نيكاي الرئيسي في بورصة طوكيو 3% من قيمته في منتصف جلسة التعاملات، ومنذ افتتاح جلسة التعاملات سلك نيكاي مساراً انحدارياً مدفوعاً بهذه المخاوف، لكنّ خسائره زادت حدّة في منتصف الجلسة إذ بلغت قرابة الساعة الرابعة ت غ 3.02% ليصل إلى 28.607.98 نقطة، في حين كانت خسائر مؤشر «توبيكس» الأوسع نطاقاً أقلّ بقليل إذ بلغت 2.41% ووصل تالياً إلى 1.976.2 نقطة.

 

وارتفعت أسعار الذهب إذ أدت المخاوف إلى زيادة الإقبال على المعدن الذي يمثل ملاذا آمنا، ومع ذلك فإنه يتجه نحو تسجيل تراجع أسبوعي بفعل رهانات متزايدة على إمكانية تحول مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي إلى تشديد أكبر.

 

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1797.46 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0445 بتوقيت غرينتش. وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.8 بالمئة إلى 1797.70 دولار.

 

وتراجع خام برنت بنحو أربعة بالمئة لينخفض إلى أقل من 80 دولارا للبرميل بسبب قلق المستثمرين، مما عزز المخاوف من تضخم فائض المعروض العالمي في الربع الأول من العام المقبل بعد عمليات سحب منسقة من احتياطيات الخام لدى مستهلكين منهم الولايات المتحدة.


اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-193983771-1');