سيارات

تشبه التابوت.. سيارة أبل الجديدة تحتوى على شاشات افتراضية بدلا من النوافذ “صور”

وفقًا لبراءة اختراع جديدة، يمكن أن تحتوى سيارة “أبل” التى طال انتظارها على شاشات افتراضية فى الداخل بدلاً من النوافذ التقليدية، وقدمت شركة التكنولوجيا العملاقة براءة اختراع لنظام مركبات الواقع الافتراضى (VR) الذى يطابق “المشاهدات الافتراضية” مع الحركة المادية للسيارة أثناء سفرها، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

تشير براءة الاختراع إلى أن الكراسى فى السيارة ستتحرك لتتناسب مع الصور المرئية، مثل تجربة سينمائية غامرة 4D، وتم تداول الصور المفاهيمية لما يمكن أن تبدو عليه السيارة على وسائل التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى السخرية من بعض المستخدمين، حيث قارنها أحدهم بالتابوت.

صور السيارة الحديثة، تعود إلى ما قبل تاريخ براءة الاختراع، على الرغم من أنها تظهر سيارة سوداء ذات سقف مائل دون الكثير من النوافذ، والسيارة تم إنشاؤها بواسطة Concept Creator و LetsGoDigital ، وليست تصميم Apple الخاص.

التصميم الخارجي لسيارة أبل الجديدةالتصميم الخارجي لسيارة أبل الجديدة
التصميم الداخلي لسيارة أبل الجديدةالتصميم الداخلي لسيارة أبل الجديدة

تم تطوير Apple Car منذ حوالى من عقد من الزمان، ولكن لا توجد معلومات حول موعد الكشف عنها رسميًا، وتم منح براءة الاختراع الجديدة من قبل مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكى وتم إدراجها فى 3 مايو.

وتقول شركة آبل فى براءة الاختراع: “قد يوفر نظام الواقع الافتراضى مشاهد افتراضية تتطابق مع الإشارات المرئية مع الحركات الجسدية التى يمر بها الراكب”، وقد يوفر نظام الواقع الافتراضى تجارب واقع افتراضى غامرة من خلال استبدال منظور العالم الحقيقى بالبيئات الافتراضية.

يمكن دمج أنظمة المركبات النشطة، أو أنظمة التحكم فى السيارة مع نظام الواقع الافتراضى لتوفير تأثيرات جسدية مع التجارب الافتراضية، ولن يضطر الركاب إلى ارتداء قناع الواقع الافتراضى ؛ بدلاً من ذلك، سيكون الجزء الداخلى من السيارة هو القناع، ولكى تعمل ميزة التصميم الخاصة هذه، ستكون السيارة مستقلة تمامًا، وستقود نفسها على طول طريق مبرمج مسبقًا.

تصميم باللون الرمادي لسيارة أبلتصميم باللون الرمادي لسيارة أبل
تصميم سيارة أبل الجديدة يشبه التابوتتصميم سيارة أبل الجديدة يشبه التابوت
رسم تفصيلي لمقعد سيارة أبل الجديدةرسم تفصيلي لمقعد سيارة أبل الجديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى