أخبار

مع ارتفاع أسعار الغذاء.. الصراصير والديدان أطباق جديدة على موائد الأوروبيين

تبدو الأزمات الكبيرة التي يشهدها العالم فى اللحظة الراهنة، ستساهم فى تغيير الكثير من الثوابت، المرتبطة بحياة ملايين البشر، ليس فقط فيما يتعلق بالدعوات للترشيد، وإنما أيضا فى العادات، وهو ما يبدو فى قرار اتخذته المفوضية الأوروبية باعتبار صرصور المنزل والدودة القشرية غذاء مسموحا به.

القرار يتزامن مع موجة كبيرة من الغلاء والتضخم تشهدها القارة العجوز، في ظل تداعيات الأزمة الأوكرانية، والتي انعكست على أسعار الغذاء، فى الأشهر الماضية، والتي دفعت نحو العديد من الاحتجاجات التي شهدتها العديد من العواصم فى الآونة الأخيرة، مما يدفع نحو ضرورة العمل على إيجاد حلول لاحتواء الأزمات المركبة التي يشهدها العالم.

وبحسب قرار المفوضية الأوروبية، أصبح من المسموح، بدءا من اليوم الثلاثاء، استخدام الصراصير المجمدة أو المجففة أو في صورة مسحوق، في حين أن الخميس المقبل، ستكون نقطة الانطلاق لإضافة أطباق من الديدان القشرية على موائد الأوروبيين.

وتنظر المفوضية الأوروبية حاليا في 8 طلبات إضافية من أجل ترخيص تناول الحشرات كغذاء، حيث يتعين على الشركات المصنعة التقدم بطلب للحصول على إذن لكل حشرة ترغب في طرحها في السوق.

وبحسب تقييم المفوضية الاوروبية، فإن صراصير المنزل ويرقات الديدان القشرية، آمنة للاستهلاك الآدمي، ولكنها قد تشكل خطرا على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى