أسواق الأسهم والعملات والطاقة – جريدة البناء

خدمة ميناء القاهرة الدولي

انخفاض أسعار الذهب

انخفضت أسعار الذهب، إذ طغت قوة الدولار على الدعم الناجم عن إقرار الكونغرس الأميركي حزمة مساعدات طال انتظارها بما يقرب من 900 مليار دولار مرتبطة بفيروس كورونا.

وهبط الذهب في السوق الفورية بنسبة 0.3 بالمئة إلى 1870.69 دولار للأونصة، فيما هبط المعدن في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة بالنسبة ذاتها إلى 1876.90 دولار. وقال خبير إن السوق شهدت بعض الصفقات لجني الأرباح بعد أن أقرّت الولايات المتحدة حزمة تحفيز وصعود الدولار.

وارتفع الذهب 23 بالمئة هذا العام مدفوعاً بصفة أساسية بسلسلة من إجراءات التحفيز بسبب الجائحة، ما أثار مخاوف من التضخّم. وغالباً ما يُستخدم المعدن النفيس كأداة تحوّط في مواجهة التضخم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.6 بالمئة إلى 25.74 دولار للأونصة. وهبط البلاتين اثنين بالمئة إلى 989.27 دولار، بينما زاد البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2310.75 دولار.

 

«روسآتوم» تسلم هلسنكي

وثائق تصميم محطة كهرذرية

 

سلّمت شركة «راوس بروجيكت» التابعة لمؤسسة «روسآتوم» الروسية للطاقة النووية، هلسنكي وثائق التصميم الهندسية لمحطة «هانهيكيفي-1» النووية التي ستشيدها «روسآتوم» في فنلندا. وتتضمن الوثائق وصفاً للمراحل الأساسية المتعلقة بتطوير مستندات التصميم لإنشاء محطة «هانهيكيفي-1». ووفقاً لشروط عقد التصميم والتوريد والتشييد (EPC) المبرم بين الجانبين الروسي والفنلندي، تقدم هذه الوثائق أوصافاً للمراحل التحضيرية الرئيسية في تنفيذ المشروع وبينها التصميم المفاهيمي والوظيفي للمحطة ونموذج ثلاثي الأبعاد للمحطة وتصاميم المرافق والمباني التابعة للمشروع.

 النفط يتكبّد خسائر

تكبّدت أسعار النفط مزيداً من الخسائر والتي تضاف إلى خسائر حادة من الجلسة السابقة، وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت، بنسبة 1.1% إلى 50.37 دولار للبرميل، في حين انخفضت العقود الآجلة لخام «غرب تكساس الوسيط» الأميركي بنسبة 1.2% إلى 47.38 دولار للبرميل. وهبط كلا العقدين القياسيين بنحو 3% أول أمس، وذلك بعد مكاسب قوية حققاها على خلفية توزيع لقاحات كوفيد – 19، وهو ما يُعتبر من العوامل الرئيسية لتخفيف القيود على التحركات.

وتراجعت عقود غرب تكساس الوسيط الآجلة، بنسبة 0.9٪ لتتداول عند 47.58 دولار للبرميل. أما العقود الآجلة لنفط برنت، والتي تُعتبر المعيار العالمي في أسعار النفط، فلقد انخفضت بنسبة 0.6٪ لتتداول عند 50.61 دولار للبرميل.

الأسهم الأميركية تتجه لافتتاح هادئ

تتجه أسواق الأسهم الأميركية نحو فتح أبوابها بهدوء، بعد أداء مرن بشكل مفاجئ يوم الاثنين الماضي، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بـ37 نقطة أو ما يعادل 0.1٪. أمّا العقود الآجلة لمؤشر «إس إن بي 500» فلقد ارتفعت بنسبة 0.1٪، وتقدمت العقود الآجلة لمؤشر نازداك 100 بنسبة 0.4٪.

وتضم قائمة الأسهم التي من المحتمل أن تكون موضع التركيز عند افتتاح الجلسة، عمالقة الإنترنت ألفابيت NASDAQ: GOOGL  وفيسبوك NASDAQ   FB  بعد الكشف عن مدى عمق المؤامرة التي جمعتهما للسيطرة على سوق الإعلان عبر الإنترنت. وسيبحث المتداولون أيضاً عمّا إذا كان بإمكان سهم سولرويندز الاستمرار في التقدم بعد ارتداده بنسبة 13٪ أول من أمس، وهو الارتداد الذي تبع سقوطه بنسبة 40٪ بعد أنباء الاختراق المدمّر الذي تعرضت له وكالات حكومية أميركية، والذي استغل نقاط الضعف في نظامها.

وأعادت شركة آبل إحياء خططها لبناء وتسويق سيارات ذاتية القيادة، وأعلنت أنها تستهدف إطلاق المنتج في عام 2024.

تراجع الأسهم القيادية في بورصة لندن

تراجعت الأسهم القيادية في بورصة لندن أمس مع إغلاق المزيد من البلدان حدودها مع بريطانيا بعد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا فيها. وانخفض المؤشر «فايننشال تايمز 100» البريطاني 0.2 بالمئة ليحوم قرب أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع. وتصدّرت أسهم المعادن والطاقة موجة التراجع.

After Content Post
You might also like