“انتهاكات عمالية” قد تسبب نقصًا في توريد أجهزة آيفون للأسواق – إرم نيوز

خدمة ميناء القاهرة الدولي

تقرير: "انتهاكات عمالية" قد تسبب نق...



تواجه شركة أبل الأمريكية احتمالية تعرضها لنقص في الإمدادات والإنتاج؛ نتيجة ردها على انتهاكات ظروف العمل لشريكين كبيرين يعملان في تجميع هواتف “آيفون”. وقال تقرير

تواجه شركة أبل الأمريكية احتمالية تعرضها لنقص في الإمدادات والإنتاج؛ نتيجة ردها على انتهاكات ظروف العمل لشريكين كبيرين يعملان في تجميع هواتف ”آيفون“.

وقال تقرير لموقع ”Digitimes“: إن ”سلسلة التوريد لأجهزة آيفون تتعرض بالوقت الحالي، بما في ذلك خط آيفون 12، لضغوط شديدة بعد أن وضعت أبل اثنين من مجمعيها، ويسترون وبيغاترون، تحت المراقبة بسبب انتهاكات حقوق العمال“.

وكانت ”أبل“ وضعت شركة ويسترون التي تجمع هاتف آيفون في الهند، الأسبوع الماضي، تحت المراقبة، عقب اندلاع أعمال شغب في المصنع.

ووجدت الشركة الأمريكية بعد التحقيق أن ”الموظفين كانوا على حق، نتيجة لذلك قررت حظر ويسترون من تلقي أي طلبات جديدة متعلقة بالأيفون، حتى تضمن معاملة الموظفين بشكل صحيح“.

وكانت ”ويسترون“ ستوظف 20 ألف عامل العام المقبل لتوسيع خط إنتاج الهاتف، فيما لم يتضح بعد متى ستسمح ”أبل“ لها بمواصلة العمل.

وأشار الموقع إلى أن شركة بيغاترون التايوانية تبين أنها انتهكت في تشرين الثاني/نوفمبر قوانين العمل المحلية، وتم الحكم على الشركة مع وقف التنفيذ، ومنعها من تلقي طلبات جديدة من شركة أبل إلى أن تصحح مشاكلها.

وبين أن ”الشركة المصنعة اتهمت بتزوير وثائق تتعلق بقانون العمل، ما أتاح لبعض الطلاب العمل الليلي والإضافي، وكذلك القيام بأعمال لا تتعلق بتخصصهم“.

وما زاد الأمر سوءا، أن بيغاترون اتخذت ”إجراءات استثنائية“ للتغطية على الانتهاكات، وفق المصدر ذاته.

وبناءً على ذلك، قررت أبل تعليق الأنشطة في المصانع المخالفة مؤقتًا، وقد تكون لذلك تداعيات على إنتاج آيفون 12.

بالتوازي مع هذه المعلومات، ظهرت معلومات تفيد بزيادة عدد الطلبات على آيفون 12 للربع الأول من العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com

الوسومات:

أدهم الهلالي – إرم نيوز

After Content Post
You might also like