تركيا تبدأ تشغيل سد يثير مخاوف العراق

خدمة ميناء القاهرة الدولي

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الحكومة التركية، اليوم، بدء تشغيل سد على نهر دجلة، يخشى العراق، من تأثيره على حصته في مياه النهر.

وقال وزير الزراعة التركي بكير باكديميرلي إن سد «إليسو» في جنوب شرقي البلاد، اشتغل بكامل طاقته، بحسب «رويترز».

وأوضح الوزير التركي أنه من المتوقع أن يساهم إنتاج السد من الطاقة، في ضخ نحو 2.8 مليار ليرة (366 مليون دولار) سنويا في الاقتصاد.

وكانت السلطات التركية، قد وافقت على بناء السد قبل 23 عاما من أجل توفير الكهرباء في المنطقة التي أقيم بها.

غير أن تشغيل أول توربين في السد بدأ في مايو، من العام الجاري وذلك إثر سنوات من التأجيل، والتعثر.

وقوبل مشروع إقامة السد بمعارضة من بعض الأوساط التركية، وذلك لأنه تسبب في رحيل نحو 80 ألف شخص عن 199 قرية في المنطقة.

وفي المقابل، تتخوف السلطات في العراق المجاور من أن تؤثر إقامة السد على إمدادات المياه من النهر.

ويذكر أن إجمالي القدرة الاسمية للسد التركي 1200 ميغا وات، الأمر الذي يجعله رابع أكبر سد في البلد الأوروبي من حيث قدرته على إنتاج الطاقة.

وكان وزير الموارد المائية العراقي «مهدي رشيد مهدي» في تصريحات سابقة، بأن سد إليسو التركي سيكون له تأثير سلبي كبير على نهر دجلة بعد اكتمال عملية الملء خلال المواسم المقبلة، موضحاً أن السد لن يكون له تأثير خلال الوقت الحالي لوجود خزان مائي كبير من المياه.

وفي السياق نفسه أصدرت وحدة الأبحاث والدراسات بالتحالف المصري للتنمية وحقوق الإنسان السبت الماضي تقريراً بعنوان «انتهاكات تركيا لسيادة الأمن المائي للعراق وسوريا».

أكدت فيه أن سد إليسو الذي تم افتتاحه في العام 2018، على نهر دجلة، أدى إلى انخفاض حصة العراق من مياه النهر بنسبة 60%.

ولفت التقرير إلى أن تركيا رفضت اعتبار الفرات ودجلة نهرين ذات طابع دولي، اذ صممت على أنهما نهرين عابران للحدود ومخالفين للقوانين الدولية المنظمه، الأمر الذي يعتبر أحد أبرز نقاط الخلاف بين سوريا وتركيا، قبل أن يوقع البلدان اتفاقية 1987 اتفاقاً مؤقتاً بعد صراع أمني شكلت قضية الأكراد أحد أبرز عناصره.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    127,972

  • تعافي

    107,961

  • وفيات

    7,209

After Content Post
You might also like