إسبانيا تدعو لإخراج جميع المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

أكد سفير إسبانيا لدى ليبيا خافيير لاراشي دعم بلاده لانتخابات 24 ديسمبر باعتبارها نقطة أساسية في المسار السياسي الليبي.

وشدد لاراشي على دعم إسبانيا لإخراج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، مشيراً إلى أنه يجب احترام قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن في هذا الصدد.

وبحث لاراشي خلال زيارته للنائب الأول لرئيس مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبية حسين أعطيه القطراني الخميس، في مكتبه بديوان رئاسة مجلس الوزراء في مدينة بنغازي العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وأوجه هذه العلاقات وآليات تعزيزها، إضافة إلى مستجدات الأوضاع على الساحتين المحلية والدولية.

تأكيد أوروبي

وأكد دبلوماسي أوروبي في تصريحات إعلامية، أن وزراء دفاع أوروبا المجتمعين في سلوفينيا، بحثوا وجوب انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.

وأضاف الدبلوماسي الأوروبي أن وزراء الدفاع بحثوا ليبيا ضمن البلدان التي يقوم فيها الاتحاد الأوروبي بمهمات التدريب، وأشار إلى استعداد الاتحاد لاستئناف عملية تدريب خفر السواحل الليبي.

واجتمع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي الخميس، في سلوفينيا، وبحثوا عدداً من الملفات المهمة مثل أفغانستان والساحل الأفريقي.

تركيا تتحدى

ويستمر وجود مرتزقة أنقرة في ليبيا رغم التصريحات الأممية والليبية الرافضة لوجود قوات ومرتزقة أجانب داخل البلاد، ورغم القرارات الأممية بحظر التسليح المفروضة على ليبيا منذ 2011 واتفاق وقف إطلاق النار الموقع في جنيف 23 أكتوبر الماضي.

وتسيطر تركيا على عدد من القواعد العسكرية والجوية والبحرية في الغرب الليبي، أشهرها: قاعدة الوطية، وقاعدة معيتيقة وقاعدة الخمس البحرية.

وفي وقت سابق أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش ان هناك إجماع ليبي على ضرورة إخراج المرتزقة من البلاد.

وتتفق تصريحات كوبيش مع ما شددت عليه وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، أن حكومتها ستعمل على إخراج المرتزقة الأجانب من البلاد وأن بقاؤهم غير مقبول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى