البنك المركزى الروسى يقرر التدخل فى سوق الصرف بعد انخفاض سعر الروبل

أعلن البنك المركزي الروسي، التدخل في سوق الصرف الأجنبية للمساعدة على استقرار الوضع، بعد انخفاض العملة الروسية “الروبل” إلى مستويات قياسية جديدة بنسبة تصل إلى 9% تزامنا مع بدء العملية العسكرية الروسية فى أوكرانيا.

وانخفضت العملة الروسية إلى مستوى قياسي خلال تعاملات اليوم الخميس، بعد أن اهتزت الأسواق المالية العالمية بقرار الرئيس فلاديمير بوتين بشن عملية عسكرية في أوكرانيا.
وهوى الروبل الروسي بنسبة 5.4٪، فيما علقت البورصة الروسية تداولاتها بعد انخفاضها بنسبة 11.3 ٪ كإجراء احترازي بعد تراجعها في ظل تصاعد التوتر جراء الأزمة الأوكرانية.

واتخذت بورصة موسكو القرار بعد تراجع حاد سجله مؤشراها إلى جانب انخفاض الروبل الروسي بعد إعلان روسيا عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف حماية دونباس.

وفى تصعيد خطير، أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، بدء عملية عسكرية فى إقليم دونباس شرق أوكرانيا، والذى اعترفت روسيا باستقلاله قبل يومين وأبرمت مع قادته اتفاقية صدقة، بالتزامن مع بدء التحرك البرى العسكرى فى مدن أوكرانية خلال الساعات القليلة الماضية.

وقال بوتين إن بلاده لا تنوى احتلال أوكرانيا وإنما حماية إقليم دونباس الذى يضم جمهوريتى دونتيسك ولوجانسك، محذرًا من أى تدخل خارجى فى أوكرانيا ودعا فى الوقت نفسه الجيش الأوكرانى لإلقاء السلاح.

ميدانيا، أعلنت وسائل إعلام روسية، إن قوات برية روسية بدأت الدخول فى ماريبول وأوديسا، وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية، إن حريقاً كبير فى منطقة ميكولاى إثر سقوط صاروخ على مستودع للصواريخ والمعدات المدفعية قرب خاركيف.

وأعلنت وسائل إعلام روسية، إن قوات برية روسية بدأت عملية إنزال فى ماريبول وأوديسا .

وقالت وسائل إعلام دولية، أن دوى انفجارات فى العاصمة الأوكرانية كييف ومدينة خاركيف على الحدود الشمالية الشرقية، وكذلك دوى إطلاق نار بمحيط مطار بوريسبل فى العاصمة الأوكرانية كييف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى