قبرص تستعيد 68% من حركة السياحة في يناير وفبراير

استقبلت قبرص 115،865 سائحًا في أول شهرين من عام 2022، متجاوزة عدد الوافدين المسجل في نفس الوقت من العام الماضي بنسبة 1196 %.

وبحسب بيان صحفي صادر عن وزارة الداخلية القبرصية، اليوم، فإن عدد الزوار الذين تم تسجيلهم هذا العام أقل بـ 40 % من مستويات ما قبل الوباء، عندما تم تسجيل 191،214 زائرًا، وعلاوة على ذلك، جاء 71،921 سائحًا إلى قبرص بحلول فبراير 2022، بزيادة 1325٪ عن العام السابق عندما تم تسجيل 5،047 سائحًا فقط، حسبما كشفت السلطات، موضحة أن عدد السائحين وصل إلى 68 % من مستويات ما قبل الجائحة عندما جاء 105592 سائحًا لزيارة الدولة المتوسطية.

وكما هو الحال في السنوات السابقة، ظل الزوار البريطانيون الأعلى توافدا للوجهات القبرصية، بنسبة 25.9 % من جميع الوافدين بواقع 18 ألف و618 سائحا، يليهم السائحون اليونانيون الذين وصلوا إلى 8،771 زائر بنسبة 12.2 % من إجمالي عدد الوافدين، فيما شكّل الروس ثالث أكبر سوق مصدر للسياحة في فبراير بواقع 5732 وافداً، وهو ما يمثل 8 % من الإجمالي.

وعلى الرغم من أن البيانات لا تعكس حتى الآن تأثير العقوبات المفروضة على روسيا بسبب حربها مع أوكرانيا، فمن المتوقع أن يسافر السائحون الروس بأعداد أقل إلى قبرص في الأشهر التالية، وهذه أخبار مؤسفة لقبرص حيث يزور كل عام 100 ألف سائح روسي الجزيرة التي تعتمد بشكل كبير على صناعة السياحة، حيث يأتي 20 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

بالإضافة إلى ذلك، فإن عدد المواطنين الأوكرانيين الذين بلغوا 5،711 في أول شهرين من عام 2022 (7.9 % من جميع الوافدين)، سوف ينخفض ​​أو يتلاشى تمامًا، بسبب الحرب، فيما وصل السائحون من إسرائيل وبولندا إلى إجمالي 5639 و 4612 سائحًا، وهو ما يمثل 7.8 % و 6.4 % من جميع الوافدين على التوالي.  ووفقًا للبيانات الواردة من الهيئة، جاء 64 % من السياح الشهر الماضي إلى قبرص لقضاء العطلات، بالنسبة لـ 21.5 % كان الغرض من رحلتهم هو زيارة الأصدقاء والأقارب و 14.5 % كان العمل، وفي فبراير 2021، زار 11.6٪ من السياح قبرص لقضاء الإجازات، و 35.2٪ زاروا الأصدقاء أو العائلة أو الأقارب و 53.2٪ وصلوا إلى قبرص لأسباب تجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى